دولي

نيويورك تايمز تتهم بلادها والسعودية بالوقوف خلف مأساة اليمن

 

سلطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الضوء على المأساة الإنسانية التي يشهدها اليمن جرّاء الأسلحة التي باعتها الولايات المتحدة للتحالف العربي بقيادة السعودية، وحجم المساعدات الأمريكية له.

ونشرت الصحيفة مقالة حملت عنوان “المأساة في اليمن صنعت بأمريكا”، استعرضت خلالها الأوضاع في اليمن، وكذلك أرقام صفقات بيع واشنطن الأسلحة للمملكة العربية السعودية.

وعرضت المقالة حكايات وقصصاً حقيقية لأشخاص فقدوا حياتهم في غارة جوية استهدفت منطقة “أرحب” بريف العاصمة صنعاء في سبتمبر 2016، وعرجت على تسليط الضوء على حياة الناس التي أضحت كابوساً في لحظة جرّاء الحرب.

وذكرت الصحيفة أن الغارة الجوية في أرحب شنت حينما كانت تقوم مجموعة من القرويين بحفر بئر ماء، فلقي بعضهم حتفه جراء القصف، وتقطعت أوصال البعض الآخر، مشيرة إلى أن آثار ذلك القصف ودلائله ما زالت موجود بالمكان رغم مرور أكثر من عامين على الواقعة.

وعرضت الصحيفة صوراً لعدد من الأطفال والشباب والشيوخ الذين فقدوا أعضاءهم في الغارة التي قتل فيها 31 شخصًا من بينهم 3 أطفال، وأصيب 42 آخرون، بحسب معطيات منظمات حقوق الإنسان المختلفة، كما ذكرت نيويورك تايمز.

كما ذكرت الصحيفة أنه منذ بداية الحرب باليمن عام 2015 وحتى الآن، والأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الإنسان المختلفة تحذر من الأضرار التي تلحق المدنيين، ومساكنهم في غارات التحالف العربي.

وذكرت أنه “في عام 2015 أرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات وسفينة صواريخ موجهة وسفناً حربية أخرى لمساعدة السعوديين على فرض الحصار على اليمن”.

وأشارت إلى أن “القنابل السعودية ضربت المصانع، والطرق، والجسور، والمستشفيات، والآبار، والجنازات، وحفلات الزفاف، والتجمعات من النساء، وحافلات المدارس المليئة بالأطفال في اليمن”.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أنه بسبب الحصار والغارات الجوية، فقدَ 85 ألف طفل دون سن الخامسة، حياتهم، وانتشر وباء الكوليرا في 21 محافظة بالبلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرياض اشترت أسلحة بمليارات الدولارت في فترات حكم الرؤساء السابقين، بيل كلينتون وبوش الابن وباراك أوباما.

وأوضحت أن الرئيس دونالد ترامب، حينما تولى مهام عمله، كانت السعودية أول وجهة يجري لها أول زيارة خارجية له كرئيس للولايات المتحدة، وأعاد استئناف بيع الأسلحة التي كان قد علقها أوباما، مشيرة إلى أن تلك الفترة شهدت سعي الكونغرس لاتخاذ خطوات لوقف بيع تلك الأسلحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications