لبنان

الراعي: الدستور معطّل عمداً

الراعي: انتخاب الرئيس هو المدخل الوحيد لحل الأزمة

طالب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي

المسؤولين اللّبنانيّين بـ”القيام بواجباتهم اتجاه المرضى والمستشفيات والمستوصفات ودور المسنّين ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصّة”.

وأكّد، في عظته خلال ترؤّسه قدّاس الأحد في مستشفى الكرنتينا الحكومي الجامعي، لمناسبة اليوم العالمي للمريض العالمي، أنّ “هؤلاء المسؤولين لم يستطيعوا إتمام ما يترتّب عليهم من واجبات، مثل دعم الدّواء أوّلًا، إيفاء الدّيون المتوجّبة لهذه المؤسّسات، وإخراج البلاد من أزماتها المميتة، من خلال انتخاب رئيس للجمهوريّة، الّذي هو مدخل وحيد وأساسي لحلّ الأزمة السّياسيّة المتسبّبة بالأزمات الأخرى الاقتصاديّة والماليّة والاجتماعيّة والتّجاريّة”.

وتوجّه البطريرك الرّاعي، إليهم بالقول: “كفى مخالفات للدستور، ومخالفات قاتلة للدّولة، من أجل مصالح فرديّة أو فئويّة أو حزبيّة أو سياسيّة”، مشدّداً على أنّ “كلّ هذه المصالح مدانة ومرفوضة، فابدأوا أوّلًا بانتخاب رئيس للجمهوريّة، لكي تنتظم كلّ المؤسّسات”.

واعتبر أنّ “الدستور معطّل عمداً، ونتوجّه إلى الضّمير الوطني لرئيس وأعضاء المجلس النيابي، لعلّ وخزّ الضّمير يستحثّهم”.

#مرايا_الدولية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى