ايران

شهداء وجرحى في هجوم عسكري استهدف عرضاً عسكرياً في إيران

 

استشهاد وجرح عدد من عناصر القوات المسلحة الإيرانية خلال هجوم مسلح استهدف العرض العسكري الذي أقيم اليوم في مدينة أهواز جنوب غرب إيران.

ونقلاً عن التلفزيون الرسمي أن الهجوم استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون لمتابعة الحدث الذي يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت بين عامي 1980 و1988.

وأكّد التلفزيون الرسمي أن ثلاثة إرهابيين تكفيريين قاموا بإطلاق النار من حديقة تقع بالقرب من مكان إقامة العرض العسكري على منصة الحضور، ما أدى إلى مقتل ١١ عسكرياً من المشاركين وإصابة 20 شخصاً آخرين بينهم نساء وأطفال.

وأفاد التلفزيون الإيراني في وقت لاحق بأنه تم اعتقال اثنين من أفراد المجموعة الإرهابية.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن مسؤول إيراني قوله اليوم السبت إن أربعة “متشددين” شاركوا في هجوم على عرض عسكري بجنوب غرب إيران.

وعقب الإعلان عن الهجوم أشارت مصادر إلى مغادرة الرئيس الايراني حسن روحاني العرض العسكري الذي كان يقام بذات المناسبة في طهران.

واكد المتحدث باسم الحرس الثوري سردار شريف ان المسلحين بدأوا الهجوم بعد بدء العرض العسكري.

وأوضح أن إطلاق النار كان موجها ضد الحضور من المدنيين وعناصر القوات المسلحة المشاركة في العرض داخل الفرقة المدرعة 42 بحسب وكالة أنباء “إسنا” الإيرانية.

وحمل الحرس الثوري الإيراني، جماعة مسلحة تنشط في الأهواز المسؤولية عن الهجوم الإرهابي الذي استهدف العرض العسكري في الأهواز، مضيفا أنه تم إلقاء القبض على مسلحين اثنين وتصفية ثالث.

وأضاف شريف أن “عناصر من جماعة الأهوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة”، منوّهاً أن هذه الجماعة “مدعومة من المملكة العربية السعودية”.

وأشار المتحدث باسم الحرس الثوري، أن “هذه الجماعة استهدفت سابقا المعسكرات الصيفية السنوية، التي يقيمها الباسيج”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications