ايران

نجفي: إيران أكبر ضحية للأسلحة الكيميائية وتسيس منطقة حظر هذه الأسلحة يعرضها لخطر الزوال

رفض المدير العام لشؤون السلام والأمن الدوليين بوزارة الخارجية الايرانية رضا نجفي،خلال كلمته في المؤتمر الرابع لإعادة النظر في معاهدة حظر إنتشار الأسلحة الكيمياوية، التهم الموجهة لايران من قبل أميركا بوصفها أكبر دولة مستخدمة لأسلحة الدمار الشامل والمنتهكة للقوانين الدولية، منتقدا الدور الهدام لأميركا في فشل المؤتم وحذر من أن تسييس منظمة حظر إنتشار الأسلحة الكيمياوية يعرضها لخطر الإنهيار

كما أكد نجفي إيران بوصفها أكبر ضحية للأسلحة الكيماوية، تدين استخدام هذا السلاح من قبل أي دولة أو جهة كانت، مؤكدا أنها وتحت أية ظروف تواصل التزامها بما تنص عليه هذه المعاهدة ولن تدخر جهدا في سبيل تحقيق عالم خال من الأسلحة الكيمياوية.

وكان المؤتمر الرابع لإعادة النظر في معاهدة حظر إنتشار الأسلحة الكيمياوية قد وضع في جدول أعماله صياغة مسودة وثيقته الختامية، لكن إحتجاج أميركا حال دون إقرارها.

وعقد هذا المؤتمر برئاسة سفير السلفادور وبحضور الدول الأعضاء في مقر منظمة حظر إنتشار الأسلحة الكيمياوية في هولندا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications