مجلة مرايا

بالتعاون مع غرفة صناعة حلب .. جامعة حلب تقدم شهادات تكريم على الطلاب المشاركين قي برنامج التدريب العملي

إسراء جدوع مرايا الدولية
احتفل يوم الخميس الماضي بتوزيع شهادات التدريب على الطلاب المشاركين من جامعة حلب في برنامج التدريب العملي الذي تم إعداده صيفاً والذي أقيم بالتعاون بين غرفة صناعة حلب وجامعة حلب لتدريب الطلاب عمليا بعد تأهيلهم نظريا ضمن الجامعة وبمشاركة تقدر ب600 طالب في هذا البرنامج.

وفي تصريح للسيد المهندس فارس الشهابي رئيس غرفة صناعة حلب بين من خلاله أن برنامج التدريب العملي الصيفي أقيم للمرة الثالثة في مدينة حلب و بالتعاون مع جامعة حلب ولمدة تقدر بشهر تلقن فيها الطلاب التدريب العملي لما تعلموه نظريا في الجامعة ، هذا وقد تمنى المهندس التقدم و التطور في هذا البرنامج وبين أهمية التدريب بأنه تجسيد لما درسه الطلاب بكتبهم على أرض الواقع وتدريبهم على الإنتاج وجهوزيتهم لسوق العمل بالمستقبل.

ونوه الدكتور مصطفى أفيوني رئيس جامعة حلب على أهمية هذا البرنامج لانه وسيلة لربط المجتمع ببعضه وأنه سيساهم بإعادة إعمار سوريا من جديد من خلال هذه المعسكرات التدريبية ،وشكر الدكتور غرفة صناعة حلب والقائمين على هذا المعسكر.

وأشار الدكتور فائز نجار عميد كلية الهندسة الميكانيكية في كلمة له إلى أن برنامج التدريب العملي الصيفي هو تجربة ناجحة جداً وتقع على عاتق الجميع مسؤولية تعميقها وتطويرها مستقبلاً.

وأقترح الأستاذ حسن حزوري استاذ في كلية الإقتصاد في جامعة حلب والمشرف على التدريب العملي لطلاب الاقتصاد تعميم البرنامج في كافة القطر السوري وأضاف أن طلابنا ينقصهم الخبرة العملية بعد دراستهم النظرية وقد جاءت هذه المبادرة لتزيد خبرتهم العملية والتطبيقية والتي ستساهم في إعادة الإعمار للقطر السوري بعد حرب تسع سنوات.

وفي جولة بين الطلاب الحاصلين على شهادات التدريب العلمي وكان من بينهم الطالب محمد الفرا طالب كلية الهندسة الميكانيكية والذي عبر عن فرحه بهذه التجربة المفيدة والخبرة المكتسبة بالمعسكر الإنتاجي الذي عمل فيه على ربط سوق العمل بالدراسة النظرية التي تؤهله للدخول إلى سوق العمل.

فيما بين الطالب مجد سواس طالب ملية الكيمياء الفرق بين الحياة النظرية والعملية وتكملتها للنقص النظري وقد منى تكرار التجربة في كل عام لإفادة طلاب آخرين وتمكينهم من دخول بشكل أسرع للحياة العملية.

وقد شكروا الطلاب غرفة صناعة حلب على مثل هذه المبادرات القيمة والتي تقربهم وتمكنهم من المساهمة في إعادة إعمار بلدهم الذي دمرته الحرب.

بعد ذلك تم توزيع الشهادات على الطلاب المشاركين في برنامج التدريب العملي بالإضافة لتوزيع شهادات التقدير على الصناعيين الذين ساهموا في عملية التدريب والمشرفين من جامعة حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications