روسيا

الخارجية الروسية: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يهدد الأمن العالمي.. وروسيا ملتزمة

 

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى صادم للمجتمع الدولي ويثير مخاطر تهدد الأمن العالمي، مؤكدةً تمسكها بالاتفاق، داعيةً واشنطن للحفاظ عليه.
خلال مؤتمر صحفي له، اليوم، أكد نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف، أن روسيا ملتزمة تماما بالمعاهدة باعتبارها عنصرا مهما في البنية الأمنية الأوروبية- الأطلسية مشددا على أن اتهام الولايات المتحدة لروسيا بخرق المعاهدة “عار من الصحة”..

وقال ريابكوف: “لدينا شكوك في أن الولايات المتحدة تطور صواريخ محظورة وفقا للمعاهدة” مشيرا الى أن نشر الولايات المتحدة صواريخ (ام كي 41) يعد انتهاكا مباشرا وصارخا لمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى ولا سيما أن منظومة إطلاق هذه الصواريخ (ام كي 41) تسمح باستخدام صواريخ (توماهوك) ذات المدى المتوسط وغيرها من الأسلحة الهجومية وهذا يخالف المعاهدة..

وأشار ريابكوف إلى أن روسيا لا تطور أي صواريخ تتناقض مع الالتزامات التي تحملتها في إطار الاتفاقات المبرمة داعيا إلى الحفاظ على معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى مع الالتزام الصارم بها من قبل الجانب الأميركي..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications