سوريةمحليات

وزارة الخارجية والمغتربين تطالب مجلس الأمن بالتحرك الجاد لإيقاف “مجازر التحاف الدولي”

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين إلى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن بشأن الجريمة التي ارتكبتها طائرات التحالف غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة مساء أمس والتي أدت لاستشهاد نحو 26 مدنيا في قرية هجين شرق مدينة دير الزور.

وقالت الخارجية: إن الجريمة البشعة في هجين تعري مرة أخرى مزاعم الولايات المتحدة الزائفة عن مكافحة الإرهاب وتؤكد أن هدفها قتل أكبر عدد ممكن من أبناء الشعب السوري وإلحاق المزيد من الدمار بالبنية التحتية وذلك في سياق تواصل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها التحالف المارق قانونيا وأخلاقيا.

وأضافت الخارجية: إن سورية تطالب مجددا مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في التحرك الجاد والفوري لمنع تكرار حصول هذه الاعتداءات والمجازر واتخاذ ما يلزم لإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه الجرائم وإدانتها ومعاقبة مرتكبيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications