سورية

المطران هيلاريون سعيد بعودة الحياة الطبيعية إلى سوريا ويعلن استعداد بلاده لتقديم ما تستطيع لإعادة الإعمار

التقى وزير الأوقاف الدكتور “محمد عبد الستار السيد” اليوم مدير إدارة العلاقات الخارجية للكنيسة الأرثوذكسية في موسكو المطران هيلاريون والوفد المرافق، حضر اللقاء رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور محمد توفيق رمضان البوطي ومفتي دمشق وريفها الشيخ عدنان أفيوني ومديرا أوقاف دمشق وريفها.

 

وفي تفاصيل اللقاء أكد عبد الستار السيد في حديثه تقدير سورية للدور الذي قامت به جمهورية روسيا الاتحادية قيادة وحكومة وشعباً لدعم ومساندة سورية في حربها ضد الإرهاب.

ودل الوزير السيد إلى أن سورية تعرضت خلال سنوات الأزمة لحملة تكفيرية حاولت النيل من وحدة أبنائها وزرع الفرقة بينهم مؤكداً أن المؤسسات الدينية في سورية تصدت للأفكار الغريبة عن المجتمع وقيمه ومبادئه واستطاع السوريون بفضل صمودهم وتضحياتهم دحر الإرهابيين.

من جانبه أعرب المطران هيلاريون عن سعادته بعودة الحياة الطبيعية إلى معظم أرجاء سورية مؤكداً ثقته بعودة السلام والاستقرار إليها بفضل التآخي بين أبناء المجتمع السوري الذين واجهوا العدوان الخارجي المدعوم من الولايات المتحدة الأميركية والدول الغربية وأفشلوا المخططات الغربية.

ولفت المطران هيلاريون إلى أن إعادة الإعمار في سورية بعد انتصارها على الإرهاب تحتاج إلى كل مساعدة ممكنة معرباً عن استعداد بلاده لتقديم ما تستطيع لإنجاح ذلك.

الجدير بالذكر أن الوفد المرافق للمطران هيلاريون يضم عدداً من رجال الدين في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية ومفتي كل من جمهورية تتارستان وفارتشايفا ورئيس المجمع الروحي لمسلمي روسيا ورئيس الإدارة الروحية لمسلمي ستفروبلسكي كراي ورئيس رابطة الجاليات العربية في موسكو وعدداً من أعضاء مجلس الدوما الروسي ومستشار الرئاسة الروسية للسياسة الداخلية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications