سورية

رد الفعل الإعلامي على عملية الاستهداف الإسرائيلية لسوريا البارحة

غنوة السمرة|مرايا الدولية

تصدى سلاح الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري مساء يوم الخميس لعدوان فوق المنطقة الجنوبية ومنعه من تحقيق أهدافه،  لاقى الاستهداف ردود فعل متباينة من قبل الوسائل الإعلامية العربية والإسرائيلية وهذه إضاءة على بعضها

الجانب الإسرائيلي

في الوقت الذي نقلت فيه وكالات روسية عن مصدر عسكري سوري قوله إن الدفاعات الجوية أسقطت طائرة حربية إسرائيلية و4 صواريخ.

نفى الجيش الإسرائيلي تلك الأنباء، حيث قال المتحدث الإعلامي باسم جيش العدو للدفاع الإسرائيلي لوكالة أنباء روسية: “لا يمكننا التعليق على ما ينشره الإعلام الأجنبي”

وفي بيان وحيد حول الاستهداف قال الجيش الإسرائيلي في بيان على تويتر ”فيما يتعلق بإطلاق صواريخ أرض-جو سورية، رصدت الدفاعات الجوية (الإسرائيلية) مقذوفاً واحدا أطلق صوب منطقة مفتوحة في هضبة الجولان“.

وأضاف البيان ”في المرحلة الحالية لا يزال من غير الواضح إن كان قد حدث حقا أي تأثير في أرضنا. قواتنا تمشط المنطقة. علاوة على ذلك، فإن التقرير حول ضرب طائرة إسرائيلية أو هدف جوي إسرائيلي زائف“.

من جانبها ذكرت صحيفة يدعوت أحرنوت أن ما تم استهدافه داخل الأراضي السورية هي طائرة شحن إيرانية وبأن تلك المنطقة في الكسوة بالنسبة لإسرائيل تعتبر منطقة للتموضع العسكري الإيراني وتواجد القوى الإيرانية على حد زعمها.

يذكر أن إسرائيل دائماً ما تبرر هجماتها بشكل غير رسمي بأنها تقوم باستهداف شحنات أسلحة قادمة من إيران وموجهة إلى حزب الله في لبنان

الجانب اللبناني

ومن الجانب اللبناني تناولت صحيفة المستقبل عملية الاستهداف من خلال تساؤل طرحته “هل أسقطت الطائرة الإسرائيلية؟”

ذكرت فيه تصريحات الأطراف السورية والروسية والإسرائيلية حيث نقلت بيان الجيش الإسرائيلي على التويتر كاملاً، ومن الجانب السوري نقلت تصريح عن مصدر أمني سوري

قال مصدر أمني سوري إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت مقاتلة إسرائيلية وأربعة صواريخ أثناء ضربات ضد أهداف في سوريا، مساء الخميس، نفى الجيش الإسرائيلي ذلك، وقال إن التقرير زائف.

وبالمقابل أرجعت أسباب الاستهداف إلى وجود ميليشيا حزب الله، إلى جانب مخزن صواريخ، قريب من قواعده قرب الحدود مع لبنان حسب زعمها من خلال نقلها تصريح لمصدر منشق عن الجيش السوري

“أضاف مصدر منشق عن الجيش السوري، على اتصال بعسكريين، إن من بين الأهداف التي هوجمت كتيبتين للجيش السوري، بهما وجود لميليشيا حزب الله، إلى جانب مخزن صواريخ، قريب من قواعده قرب الحدود مع لبنان”

الجانب السعوري

“أول قصف إسرائيلي منذ تسليم دمشق “إس_300” “إسرائيل تنفي إسقاط طائرة حربية لها في سوريا” بهذه العناوين استعرضت صحيفة الشرق الأوسط السعودية عملية الاستهداف حيث ركزت بالدرجة الأولى على نفي خبر اسقاط قوات الدفاع الجوي السوري للطائرة الإسرائيلية وركزت في تناولها لتفاصيل الخبر على تصريحات الجانب الإسرائيلي حيث ورد فيها “نفى الجيش الإسرائيلي في وقت متأخر أمس (الخميس)، تقريراً نشرته وكالة الإعلام الروسية عن إسقاط طائرة حربية إسرائيلية بنيران أرضية أثناء غارة على سوريا”

والجدير بالذكر أن الصحف السعودية الأخرى لم تتطرق للخبر كصحف عكاظ والمدينة والجزيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications