سورية

30 مدني استشهدوا في دير الزور..جراء جريمة جديدة للتحالف الدولي

ذكرت مصادر أهلية أن طيران “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن بذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي قصف اليوم منازل الأهالي في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي ما تسبب باستشهاد أكثر من 30 مدنيا أغلبهم من النساء والأطفال.

ولفتت المصادر الى أن حصيلة الشهداء قابلة للارتفاع نتيجة لحجم الدمار الذي خلفه اعتداء طيران “التحالف الدولي” في منازل وممتلكات أهالي القرية حيث يتعاون الأهالي على إزالة الأنقاض بالوسائل البسيطة المتاحة لانتشال جثامين الشهداء والبحث عن ناجين.

واستشهد خلال الأسبوع الفائت 45 مدنيا جلهم من الأطفال والنساء في قرية الشعفة وبلدة هجين بحجة استهداف طيران “التحالف الدولي” لإرهابيي “داعش” في المنطقة.

وطالبت سورية مرارا عبر عشرات الرسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن بالتحرك الفوري لوقف الاعتداءات والمجازر التي يرتكبها طيران “التحالف الدولي” غير الشرعي بقيادة الولايات المتحدة واتخاذ ما يلزم لإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها.

وتزعم واشنطن التي شكلت “التحالف الدولي” من خارج الشرعية الدولية ودون موافقة مجلس الأمن منذ آب 2014 بأنها تحارب الإرهاب الدولي في سورية على حين تؤكد الوقائع أنها تعتدي على البنية التحتية لتدميرها وترتكب المجازر بحق المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications