دولي

إضاءات على أهم نقاط البيان الختامي لقمة اسطنبول الرباعية حول سوريا

صدر عن “القمة الرباعية حول سوريا” التي عُقدت في أسطنبول مساء أمس وضمت زعماء روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا بياناً ختامياً مشتركاً أكد على أهمية وحدة الأراضي السورية واستقلالها وسيادتها إضافة إلى تعهد الدول المشاركة الاسهام في إرساء السلام والاستقرار في سوريا.

 

وقد ضم البيان الذي أفرزته القمة عدداً من النقاط المهمة منها تأكيده على التمسك بسيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا والالتزام بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة في جهود تسوية الأزمة السورية مع رفض الأجندات الانفصالية التي تهدد سيادة ووحدة سوريا والأمن القومي للدول المجاورة، كما وأشار إلى أهمية دعم الحل السياسي للأزمة وتعهد “العمل معا لتهيئة الظروف التي تشجع على حل سياسي يحقق السلام والاستقرار” في سوريا إضافة على التشديد على أن حل الأزمة السورية لن يكون عسكريا، وإنما يتحقق عبر مسار سياسي قائم على المفاوضات بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

 

كما و لفت البيان إلى أهمية زيادة التعاون والتنسيق بين جميع المبادرات الدولية الرامية إلى الإسهام في إيجاد حل مستدام وثابت وفعال للأزمة مضيفاً أن تحقيق وقف إطلاق نار شامل في سوريا ومواصلة العمل المشترك ضد الإرهاب حتى القضاء التام على تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والأفراد والجماعات والتنظيمات التي لها صلة بـ”القاعدة” أو “داعش” وغيرها التي يصنفها مجلس الأمن الدولي إرهابية، وفي سياق متصل ناشد البيان المجتمع الدولي على رأسه الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المعنية إلى زيادة المساعدات للشعب السوري كما أشار إلى أهمية  العمل وتهيئة الظروف الملائمة لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا.

 

وتابع “تم التأكيد على اتفاق سوتشي حول إدلب وأنه سيتم إبلاغ إيران بنتائج القمة ومواصلة التعاون معها من أجل تسوية الأزمة إضافة إلى الاتفاق على ضرورة تشكيل لجنة مناقشة الدستور قبل نهاية العام الجاري لتبدأ عملها بدءاً من العام المقبل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications