دولي

البيت الأبيض يهدد برفض مشروع الكونغرس لوقف الدعم العسكري للتحالف

هدد البيت الأبيض برفض مشروع قانون يُنهي الدعم العسكري الأميركي للحرب في اليمن، في حال إقراره بصيغته الحالية في الكونغرس فيما قلل الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش من سقف التوقّعات حول مشاورات السويد.

ودفعت الأوضاع الانسانية المتفاقمة في اليمن بمجلس الشيوخ الأميركي الى سن قوانين تنهي الدعم الاميركي للعدوان السعودي على اليمن وهذا ما يهدد البيت الابيض برفضه زاعماً بان الدعم اللوجسي المقدم للتحالف السعودي قانوني وضروري لمحاربة من وصفها بالتنظيمات الارهابية.

لكن مجلس الشيوخ رد على موقف البيت الابيض بشكل حاسم حيث قال السيناتور بيرني ساندرز انه انجاز كبير جدا لقد قطعنا معا امكانية عدم مواصلة الدعم، دعونا نمضي قدما معنا ونواصل الضغط والتوضيح للعالم بان الولايات المتحدة لن تظل جزء من التحالف الرهيب الذي تقوده السعودية في اليمن والذي يسبب الكثير من الموت والبؤس.

الامم المتحدة أعربت عن أملها في إنهاء أكبر أزمة إنسانية في العالم حيث قال أنطونيو غوتيريش لا أريد أن أرفع سقف التوقّعات كثيراً، لكنّنا نعمل بكدّ من أجل ضمان أن نتمكّن من أن نبدأ محادثات سلام ذات مغزى هذا العام، إذا تمكّنا من وقف الحرب في اليمن، سنكون أنهينا أكبر أزمة إنسانية تواجهنا في العالم”.

وفي وقت تتكثف فيه الجهود الاممية لانجاح مشاورات السويد المقترحة قام المبعوث الدولي بزيارة خاطفة الى صنعاء والحديدة وشدد على أهمية التهدئة وافساح المجال امام الجهود السلمية وهذا ما كرره منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة في صنعاء مارك لوكوك حيث قال: أولاً أود أن لأ أرى الأعمال العدائية خاصة في الحديدة من الضرورة تأمين الجميع وبقوة مع مارتن غريفث والذهاب الى محادثات السويد التي اتمنى ان تعقد قريباً
لكن صحيفة الغاردين البريطانية نقلت عن مصدر اممي بأن السعودية والإمارات مارستا ابتزازا لعرقلة مشروع قرار وقف اطلاق النار في اليمن .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications