تحقيقات

إدارة ترامب تطلب إقرار حظر السفر من المحكمة العليا

 

طلبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المحكمة العليا عبر التماس أن تعيد العمل بقرار منع دخول المسافرين من 6 دول ذات غالبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، بعد أن قضت المحكمة الفيدرالية بتعليق القرار  على اعتبار أنه يخالف الدستور الأميركي.

 

وقدمت إدارة ترامب طلبين عاجلين للمحكمة العليا بهدف وقف الحكمين الصادرين عن محكمتين فيدراليتين تم بموجبهما تعليق الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب في 6 أذار/ مارس الماضي بمنع دخول مواطني إيران وليبيا والصومال والسودان وسورية واليمن للولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر حتى تتخذ الحكومة الأمريكية إجراءات أكثر صارمة لفحص التأشيرات ، باستثناء الحائزين على الإقامة الدائمة وتأشيرات دخول لم تنته مدة نفادها بعد​.

 

وذكرت المتحدثة باسم وزارة العدل “سارة ايسغور فلوريس”   ، بعد تقديم الحكومة للاستئناف لدى المحكمة العليا “لقد طلبنا من المحكمة العليا أن تنظر في هذه القضية الهامة، ونحن على ثقة أن القرار التنفيذي للرئيس ترامب سليم ضمن سلطاته القانونية من أجل المحافظة على الوطن آمناً وحماية مجتمعاتنا من الإرهاب”.

 

وأضافت أن ،  “ترامب غير ملزم بإدخال أشخاص من بلدان ترعى أو تأوي الإرهاب، حتى يقرر بنفسه أنه بالإمكان التدقيق بهم ، وأنهم لا يشكلون خطراً أمنياً على الولايات المتحدة”.
والجدير بالذكر ، أن  الرئيس الأمريكي وقّع قراراً رئاسياً جديداً بشأن الهجرة في 6 أذار/ مارس،استثنى فيه العراق من قائمة الدول السبعة التي حظر على مواطنيها الدخول إلى الأراضي الأميركية.

 

وبعد القرار عمّت عدة مطارات ومدن أميركية احتجاجات وتظاهرات بعد قرار ترامب بحظر سفر 6 دول إلى الولايات المتحدة واحتجاز أكثر من 2000 مسافر في المطارات بعد منعهم من دخول البلاد ، وعطلت القاضية الفدرالية الأمريكية “آن دونيلي” جزئياً قرار ترامب، وأمرت السلطات بوقف ترحيل اللاجئين والمسافرين المحتجزين في المطارات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Maraya Internationa We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications